Shared by محمد حلواني (@b7ralqlm) 3 years ago

TwitMail : 9,  : 5

1,726 views

إلى امرأة مبتدئة في عالم الرجال

* أنا لم أقل أنني رجل ٌولكنني فوق َ كل ِ الرجالوأنا لم أقل أنني كافر ٌولا أصور نفسي أثناء الوضوء ِوقبل تكبيرة الاحرام ِولا أصور نفسي بعد التسليميتن ِوأثناء الركوع ِ والقيامأنا لم أقل أنني أحافظ على الصلوات ِ الخمسةولم أقل أنني أفوت ُ فرض صلاةأنا لم أقل أن تاريخي أبيض ٌولم أقل أنني زير ُ نساءكل مافي الأمر ِ ياصغيرتيأني تركتك ِ للاحتمالاتتركتك لتقولين َ ألف َ سؤال ما أسمك َوما شكلك َوكم عمرك َوإلى أي العوائل تنتميوفي أي الأحياء تنام كل مافي الأمر ِ ياصغيرتيأنني تركتك ِتسئلين َ وتكتبين َ الإجاباتفأنا لا أحب محاضر الاسئلة ِولا دفاتر َ الاستجوابلا أحب الصمت َولا استعراض َ العضلاتلا أقول أنني لا أخطئ ولا أتباهي بـ الحراملا أقول أنني أستيقظ باكرا ًولا أتسلل خلف َ أسوار ِ المنازل ِإذا ماكان َ الناس ُ نيام كل مافعلته ُهو أنني قطعت ُ لكِ تذكرة ًوفشلتي في تجربة ِ الاكتشافكل ما اقترفته ُهو أنني كتبت ُ لك ِ سطرا ًفأردتي أن تكوني معلمة َ إملاءلا يا آنستي لالست من الرجال ِ الذين قابلتهم أو احببتهمولست ُ من بقية ِ الخرفانبعض النساء ِإذا ماتحدث معهم تغيرت قوانين الكلاموحين اتحدث معك ِلا أفكر سوى أن َ بيني وبينك ِتسعة َ أعوام لذا اقرأي قليلا ًانضجي قليلا ًاكبري قليلا ًفربما يصبح بيننا بعض ُ الاحتراماستجمعي انوثتك من خزينة الملابس ومن بقية الرفوف ِ والأدراجشيء ما ينقصك ِليس جمالا ً وليس لأنك في عمر ِ الأزهارشيء ما ينقصكفحاولي مرة ً أن تكونيطفلة هذا العام الحديث ُ معك ِ دائما ً يذكرني بأول سنة ٍ في الحبوبأول كلمة ٍ في الغرامفأنني أحدث ما لم يخلق بداخلك ِ بعدومازلتي تحدثيني على سبيل المثالوتقولين لي أنك و أنك ِولاتعلمين أني مررت بمئات النساء هل سمعتي مثلا ًأن الله قد ماتذلك شيء مستحيلوكذلك قصة جمالكشيء مستحيلهل سمعتي يوما أن البحر الأحمر جفوأن السمك بدأ يتعلم ُ فن الزحف كذلك حكاية شعرك الحريرمستحيلة الحلهل سمعتي يوما ًأن أحدهم إستطاع َ أن يسرق الأهراموان يضعها في جيبه الكبيركذلك قصة حبك العظيم زائفة ٌ لهذا الحدفلو كنتِ بمثلِ هذا الجماللما حضرتِ وعليكِكل هذه الفساتين الراقصة لو كنتي بهذا الشعر المنسابلما حضرتي ومعك طوق وقبعهلو كان لديك عشيق بمثل هذه الخصاليطعمك وجبة ساخنة على ضوء الشمسويسقيكي ماء ً باردا ً من القطب الشماليويشتري لك ِ هدايا من سوق بابا نويل لما حضرتي إلي وأنت ِ حافية اسمعيني جيدا ً ياصغيرتيإنني اعرف الجميلات من أول السطروأستنشق العطور َ من خلف ِ البحروأشعر ببريق ِ الأشياء ِ التي في باطن ِ الأرضفـَ كُفي عن الإدعاء ِ قليلا ًفأنا لا احتاج ُ إلا بعضا ً من الصدق كفي عن التمثيل ِ قليلا ًفأنا لا أحتاج ُ إلا بعضا ً من الوضوحلاتقولي أناولكن دعي عيناك ِ تقوللاتقولي // قد قالو عني ولكن دعيني أنا أقولفإن لدي حكمي المطلق في الأشياء وان لدي ذوقي الذي لم يخطئ مرة ًفي عالم ِ النساءفـ حاولي مرة ًأن تكوني طفلة هذا العام قالو عني الكثيروقالو أنني حين اكتبأتفوق على شكسبيرووصفوني حين أدخنوعندما أصرخوعنما تكون كلماتيمثل انفجار البراكين قالو أنني هتلر النساءوأنني كازنوفا الأوراقوقالو أنني آخر الرجالالذين هربو من قلعة النساءواتهموني بجرائم ما ارتكبتها وطوقوني بأكاذيب ماقلتهاوبأخطاء ٍ ما اقترفتهاوقالو أنني اشبه شهرياروأنني قتلت ألف إمرأةمع طلوع كل نهاروأنني دنست ألف قلبمع كتابة كل مقالوأنني اقتحمت عذرية ألف جسد في كل لقاءوأني و أني ....ومازالت تستمر حولي الشائعات ولكنني كل مافعلتههو أننيكتبت كل ما لايقالودونت جميع قصصيفي كتاب الأشعاروحكيت كل مغامراتي للأوراقوقامرت بكل أمواليكي أظل في عالم العشاق ولهذاأصبحت خطرا ً كبيروأصبحت ممنوعا ً على الجماهيرلأنني أنا الوحيدالذي يذكر قصص الظلاموأنا الوحيدالذي يحكي عن أول قبلةوأنا الوحيدالذي يدعو لحبيبته أمام الكعبةوأنا الوحيد الذيإذا ما كفرني جمهور العلماءلم تهتز بجسدي شعرةوأنا الوحيدالذي كلما أعلنت توبتيحصل شيء ٌ جديدوقلت : ياربياربيارباعذرني فقط لهذه المرة أنا مثل ُ كل ِ الرجاللم أخلق من أجل إمرأة ٍ واحدةفقد خلقني اللهلأتزوج أربعة ً من النساءولكي أُحِبَ واحدة ً فقطقد تكون ُ من زوجاتي وقد لاتكونقد تكون من خياليوقد لاتكونوربما تكونين َ أنت ِوربما أكون ُ أناواهما ً ومجنون ها نحن كما تشاهدينولدتنا أمهاتنا متشابهينندخل المدرسة لنتخرج وعقولنا متعبة ٌ من التلقينوندخل الجامعة َ ونتخرج ومعنا ورقه تثبت أننا جلسنا فوق الكرسي الجامعي أربعة سنينومعنا الكثير من الأوراق التي تثبت أننا مثقفينولكننا مازلنا نجهل من تكون المرأةوان كتبنا فيها المؤلفات ِ والدواوينومازلنا ندعي أننا نعلم من تكون المرأة رغم اننا أمام النساء نصبح جاهلينأميينفنظراتنا لا تتجاوز القوام الممشوقوالعيون السوداءوحوارتنا البلهاءتدور حول َ كم نحن مثقفينوأنك لن تجدي مثلنا بين َ الناس أجمعينفنحن وكما تشاهدين ظلمنا أنفسناوما كنا ظالمين انضجى عاماً بعد عامومارسي الغياب واتركيني اتذكرفربما ابحث عنك في الزحام سأبحث ُ عنك ِ .. إذا ما بحث ُمثل َ الباحثين َ عن لبن ِ العصفورسأكتب ُ عنك ُ .. إذا ماكتبت مثل َ من تخشاهم ُ السطورسأبحث ُ في طيات ِ الكتبوفي قوارير العصيروبين الرفوفسأكتب ُ عنك ِ في عناوين ِ الصحفوفوق الستائروفي أطراف النوافذوسيبحث عنك ِ معي الألوف سأستنشقك ِ .. إذا ما استنشقتك ِمثل الأطفال الذين يشتاقون َلرائحة أمهاتهم ويبكون مثل عشاق ِ المطرينتظرون قطرة ٍ من السماءوعليها يتقاتلون سأهديك ِ .. إذا ما أهديتككانت الهدايا كـ عطايا الملوكولا تطلبي مني أن أبحث َعنك مجددا ًلأنني إن وجدتك ُسأترك عالم البحورلا تطلبي مني أن أبحث َعنك ِ بين الأسماء المستعارة وبين الأقنعة المختبئةخلف َ عالم ِ النورلاتطلبي أن أبحث َ عنك ِ مجددا ًبلغة ِ الأوراق ِوعلى طريقة السطورفإنني إذا ماوجدتك .. وجدت سفينة سيدنا نوحوأنني إذا ماصدقتك صدقت كل من يتوسلون يسوعفلا تضطريني إلى أن أطرق َأبواب العرافينوأن أسئل َ أموات َ القبورلا تضطريني أن أزور سحرة فرعونأن اجعلهم يسئلون الأرض َ عنك ِإذا ما قد مررتي من فوقها يوما ً وإذا ما أخذتك ِ أقدامك ِ إلى الوطن مجهولحذاري ياسيدتي حذاري فأنني مسئول ٌ عن كل ِ ما أقولوإنني متمرس ٌ في الحبمثلما أنا بارع ٌ فوق َ السطوروأنني متوحد ٌ مع ورقتيمثلما تتوحد ُ الفراشات ُ مع النور حذاري أن تكوني وهما ًفأنني سيد الظلاموأنني فارس الأحلاموإنا فرعون الأهراموأنا أيضا ً أنبل الفرسانوأنا أيضا ًأسوأ كابوسفحذاري ياسيدتي حذاري أن ترشي قبل حضوريبعضا ً من العطورأو ترتدي قبل مجيئيفستانا ً غير َ مستورفإنني أخشى عليكِ منيمثلما تخشى الأرض ُمن غضب السماءوإنني أخشى من نفسي عليكِمثلما تخشى الأشجار ُ الصواعق والبروق فحذاري ياسيدتي حذاريفإنني مسئول ٌ عن كل ِ ما أقولفأنا سبب ُ ظهور ِكل ِ هؤلاء ِ المراهقينوأنا السبب ُ في هروب ِ الفتيات ِ من فوق السوروأنا سبب خروج ِ النساءعن طاعة أزواجهنوأن المسئول عن كل ِ مايدورفحذاري ياسيدتي حذاري فإنني مسئول ٌ عن كل ما أقولفأنا الخطر الذي يتربص ُ لكل هؤلاء النساءوأنا الحب وأنا الفارس ُ المجهولوأنا الشر ُ الذي يطوق عاصمة الإناثوأنا العاشق ُ الذييطرق ُ نوافذ البيوت فحذاري أن أجدك ياسيدتي حذاريإنني هارب ٌ من نفسيلأنني مسئول ٌ عن كل ِ مايدورإنني هارب ٌ من الحب ِومن العشق ِومن كل ِ مفردات الجنون إنني هارب ٌكي لايبطش قلميبكل ِ هذه القلوبكي لايعصر حبريكل هذه الضلوعفحذاري ياسيدتي حذاريفإنني أسوأ مما يقولون وأنني أجمل مما يعتقدونفحاولي أن تحلي كل َ هذا التناقضوأن تضعي تعريفا ً واحدا ًلرجل ٍ مثلييظن انه أفلاطون .. ؟! بقلم محمد حلواني@b7ralqlm *

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.