Shared by فايز الزهراني (@fayz_zhrani) 1 year ago

TwitMail : 2, following: 0

703 views

سناب أخي فيه مشاكل كثيرة ولا يعمل بنصيحتي

سناب أخي فيه مشاكل كثيرة ولا يعمل بنصيحتي السؤال: فتحت جوال أخي (الصف الأول ثانوي) ووجدت بسنابه مشاكل كثيرة: الناس الذين يتابعهم فارغون فارغون فارغون بمعنى الكلمة، ما عندهم إلا ضحك وتصوير شيلات ورقص بس، والغالب عنده من هذا النوع. فأنصحه أقول له: استغل وقتك. وأهديتُ له كتابين لعلها فاتحة خير، لكن ما كتب الله لها ذاك القبول، قرأ قليلاً وتركها. وإذا قلت له: استغلّ وقتك. قال: طيب طيب [يعني يرضيه بالكلام فقط دون العمل] فما هو الحل؟ الجواب: أخي الكريم! الشاب في هذه المرحلة من عمره مهووس بحب الاطلاع والاكتشاف الحر، وفي نفس الوقت هو يعاني من فراغ الهوية إلى حد ما، أيْ أنه لم يجد ذاته بعد، فهو يسد فراغ الهوية بالاطلاع الحر. هذا تفسير نفسي مبسط لما يجري للشاب في هذه المرحلة. وبالتالي فكونك لم تمنعه ولم تقسُ عليه.. هذا جميلٌ منك، لأنه – حسب رؤيته هو – إنما يقوم بأعمال عادية تمليها عليه نوازعه وفطرته. أخي الكريم. الشاب في هذه المرحلة لا تكفيه النصيحة المباشرة، بل لا تمثل في التأثير عليه وتغيير سلوكه إلا نسبة قليلة، لأنه يعتبرها – وفق نظرته هو – تَدخلٌ في شأنه الخاص وتحكمٌ في شخصيته، ولذا فأوصيك بما يلي: 1. أكثر ما يؤثر على الشاب في هذه المرحلة: الرسائل غير المباشرة، والتي تحمل قيماً كلية، كاستثمار الوقت وصناعة المجد وعلو الهمة ونحوها، ويكون ذلك من خلال الاقتراب من القدوات، بشكلٍ أو بآخر، بالمعايشة أو بالقصص أو بالروايات أو بالدراما النافعة في هذا الباب، أو غيرها من أفكار الاقتداء. 2. تأثير الأخ على أخيه يقلّ كثيراً عند الشعور بضعف التقدير والقبول، كما تنمو لديه نزعة الاستقلال عن الأسرة والميل إلى الأصدقاء، وهنا يحسن بك أنْ تتحول – في نظره – إلى صديق مخلص وليس مجرد أخ وصيّ، وحينها ستكونُ في بؤرة التأثير. 3. أذكّرك بأنّ أخطر شيء يجب حماية الشباب منه – خاصة في مثل حالة أخيك – هو المواقع والحسابات الخليعة، فإذا كان أخوك يتجنبها فهذا أمر إيجابي له دلالته الجيدة في شخصية أخيك، مما يتطلب منك تعزيزاً وابتهاجاً. 4. بعض الأمور التي نحن نراها من سفاسف الأمور، أصبحت اليوم في المنطقة الرمادية عند بعض المشايخ والطيبين، بمعنى أنها مستساغة لدى بعضهم، فلا يحسن أنْ تكون محل نزاع بين الأخوة، ومثال ذلك: الشيلات والتصوير والضحك والرقص.. 5. الشاب في هذه المرحلة يقع تحت تأثير ثقافة عامة غير جيدة، وطريق التربية طويل، واللجوء الدائم إلى الله تعالى بأن يصلح حاله ويحبب إليه الإيمان ويزينه في قلبه ويكره إليه الكفر والفسوق والعصيان، ويرزقه الرشاد والهداية خير معين في هذا الطريق، مع صبرٍ وتؤدة وتغافل. والله الموفق. 18 رمضان 1438هـ

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.