Shared by فايز الزهراني (@fayz_zhrani) 9 months ago

TwitMail : 2, following: 0

859 views

من أفضل الطلاب ويتابع الدوري الأجنبي لكرة القدم. فما الحل؟

من أفضل الطلاب ويتابع الدوري الأجنبي لكرة القدم. فما الحل؟ السؤال: السلام عليكم. عندي طالب من أفضل الطلاب في حفظ القرآن الكريم، في المرحلة المتوسطة، لكن مشكلته أنه متابع لمباريات كرة القدم، وخاصة الأجانب الكفار. فما العمل مع هذا الأمر؟ وأخشى أنْ يتعلق بهؤلاء اللاعبين إنْ لم يكنْ الآن تعلق بهم. الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله. ينبغي أنْ يتفهَّم المربي أنَّ وقوع الطلاب المراهقين في مثل هذه الأمور أمر طبيعي، إذ تقوم وسائل الإعلام المختلفة بتسويق رياضة كرة القدم والأندية الرياضية، وتصنع من اللاعبين أبطالاً، بصورة أخاذة ومقنعة للغاية، وفي ذات الوقت يكون المراهق جاهزاً للتعلق بالرموز والأبطال كإحدى صفاته، فلا يجد الأبطالَ والرموزَ إلا في هذا الاتجاه فيتعلق بهم، فكيف والحال أنَّ الطالب يجد مجتمعه المحيط في البيت والمدرسة يشاركونه هذه المشاعر والاتجاهات. وفي هذه الحال، فإنَّ على المربي ألا يقلق إذ تسير الأمور بشكل طبيعي منطقي، كما عليه ألا يدقق في متابعة التلاميذ إذا كانوا على ما ذُكر في السؤال، إذ كثرة التدقيق في الأمور التي لا تتعلق بالمحضن التربوي قد تفسد أكثر من أنْ تصلح، وترك مساحة حرة للطالب؛ يغض المربي طرفه عنها يبني لدى الطالب القدرة على تشكيل قناعاته بنفسه، وهذا أمر مهم في التربية. وعلى المربي أيضاً أنْ يمضي قُدماً في تحقيق الأهداف التربوية المرسومة سلفاً، وأنْ يجعل جلَّ اهتمامه في تحقيقها، وألا يشغله هذا الإشكال عن تحقيقها، فإنه من المؤكد أنَّ تحقيق الهدف التربوي سيقضي على كثير من الإشكالات المزعجة، هذا أحدها. والله الموفق. 7 ذوالقعدة 1438هـ

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.