Shared by د. عبد الرحمن قائد (@AQaid) 4 years ago

TwitMail : 2, following: 0

2,682 views

أشتات مجتمعات عن العقاد

هذه "أشتات مجتمعات" عن العقّاد انتخبتها من أضابيري .. أرجو أن فيها بعض الجدة والفائدة وأن لا تكون من المعروف المكرور - يغلب على أصحاب العقاد غلوهم فيه وتعصبهم لآرائه ومقولاته , وقد صرح سيد قطب بأنه كان يخشى أن تذوب شخصيته في العقاد . - ومن تعصب أصحابه له نيلهم من الرافعي وإقذاعهم في شتمه , كما فعل التونسي في "فصول من النقد " , وسيد قطب في الرسالة , وعطار في كتابه عن العقاد . - أشاع أصحاب العقاد أن سعد زغلول أطلق على العقاد لقب " الكاتب الجبار " , وزكي مبارك يؤكد أنه إنما أطلقه على عبد القادر حمزة ! - ندوة العقاد لم تكن ندوة بل محاضرة تلقى , وردوده على السائلين كانت قاسية , ولم أستسغ المديح المطلق الذي كان يكيله له بعض الحاضرين . محمود الربيعي - وممن تكلم عن أسلوب العقاد ونيله من الرافعي وزكي نجيب محمود وغيرهما في ندوته وعدم رد أحد من الجالسين عليه نجيب الكيلاني في مذكراته . - كان أغلب حضور ندوة العقاد من تلاميذه ومريديه , بعكس مجلس محمود شاكر فكان يؤمه كبار أهل العلم والفكر والأدب والسياسة - لم يحصل العقاد على شهادة رسمية , وهو سبب عقدته من الشهادات وكثرة تنقصه لها ولأهلها . تحدث عن هذا طه حسين ولويس عوض وغيرهم . وحكى لي د. حسين نصار أن هذا كان سبب مفارقته له وخروجه من ندوته . وكان يكابر في هذا . قال مرة : وقد عاقتني عوائق شتى عن متابعة التعلم المدرسي كما كنت أود يومئذ , ولست على ذلك الآن بنادم ! - لم ينل العقاد وطه حسين جائزة نوبل مع تطلعهما إليها , فلما أيسا منها ذمّاها وحملا عليها ! - سجل العقاد للإذاعة أحاديث كثيرة طبع بعضها في كتاب , وقد فرطت فيها الإذاعة المصرية فسجلت على أشرطتها خطب القائد الملهم وحفلات الست ! - كان العقاد يبدأ أحاديثه الإذاعية بقوله : حضرات السادة والسيدات , مخالفًا العرف السائد بتقديم السيدات ! - هذا حديث إذاعي نادر للعقاد عن جائزة نوبل http://www.4shared.com/mp3/9u95HPTo/______.html والمشهور هو حديثه عن صديقه المازني - كان العقاد إذا ضرب على كلمة أثناء كتابته يبالغ في طمسها حتى تختفي معالمها ! هذه تحتاج محلل نفسي :) - كتب العقاد في وصف تجربته في السجن كتاب " عالم السدود والقيود " تحرير الحساني حسن عبد الله . وفيه فصل عن القراءة في السجن والكتب التي اختارها للقراءة - يقول محمد جواد مغنية : قرأت للعقاد من جملة ما قرأت بحثا في أصول الفقه لا يأتي بمثله إلا أستاذ نجفي أو أزهري متضلع ! - للمؤرخ الأديب أحمد حسين الطماوي كتاب عن "سارة أو أليس داغر، سيرتها الحقيقية "، عن مكتبة جزيرة الورد بمصر . أبدع في تتبع قصة حب العقاد لها من مصادر عديدة . - العقاد أجنبي عن علوم السنة والرواية , وهو جريء على رد الأخبار بعقله وهواه , وقد ناقشه مرة الشيخ أحمد شاكر فلم يفلته .. - شعر العقاد جاف يخاطب العقول لا الأرواح , ومن الطريف قول مارون عبود : الشعراء في كل واد يهيمون , والعقاد هام في كل واد لكنه ليس بشاعر ! - لعبد الحي دياب كتاب : شاعرية العقاد في ميزان النقد الحديث , وهو صاحب الكتاب الضخم : العقاد ناقدا . ولرمزي مفتاح رسالة في نقد شعره . - للشيخ أبي عبد الرحمن بن عقيل رأي قاس في العقاد , فهو يراه يتظاهر بالدعوة للإسلام مع سذاجة فلسفية في فكره ! - اشترك العقاد مع أحمد عبد الغفور عطار في تأليف كتاب عن الشيوعية , وما أظن ذلك إلا مجاملة لعطار , فقد كان كان يساعده ماديا - يقول فتحي رضوان : لم يؤثر عن العقاد طوال حياته السياسية شيء عنيف في حق الإنجليز واحتلالهم ! وللعقاد مقال مشهور بعنوان : أبشروا أيها المصريون واعلموا أنكم في أمان بفضل الحماية البريطانية ! - وفي المقابل كان عنيفا غليظا قاسيا على الإخوان المسلمين ويسميهم "خوّان المسلمين " , وله كلام بذيء في حسن البنا . - كتب العقاد في الرسالة سنة 1946 مقالا بعنوان " إرادة الغفلة " يقصد به سيد قطب عندما اتجه للإسلام , اعتبره اختار الغفلة وألغى عقله ! - نعمات أحمد فؤاد : روى لي العقاد مرة أنه كان إذا كتب في العربية تمثلت الجملة في ذهنه لأول وهلة إنجليزية ثم يخرجها على الورق عربية , من طول قراءته للإنجليزية ! - لم يترجم شيء من كتب العقاد في حياته للانجليزية ولم يكن معروفا خارج البلدان العربية . وقد غضب على أنيس منصور لأنه سأل سومرست موم عنه فلم يعرفه ! - مرت بالعقاد في صدر شبابه أزمة نفسية كان يتوهم أنه سيموت وأوصى بنشر خلاصة اليوميات لأحد أصحابه , ثم عاش بعدها عمرا مديدا .. - من أقسى ردود العقاد وأمرّها ردوده على عمر فروخ وأمين الخولي وسلامة موسى .. أذاقهم كؤوس العلقم ! - مقدمات العقاد لكتب غيره لا أعرف من جمعها , وتستحق أن تجمع في كتاب , كما جمعت مقدمات طه حسين وغيره .. - مقالات العقاد وأبحاثه في القرآن وعلومه تستحق أن تجمع وتدرس دراسة نقدية , وتصلح أن تكون رسالة علمية .. - الكتابات عن العقاد كثيرة جدا , من أهمها : "العقاد دراسة وتحية "أبحاث مهداة إليه بمناسبة بلوغه السبعين , لنخبة من أصحابه , سنة 1961 . - لشوقي ضيف كتاب لطيف " مع العقاد " ضمن سلسلة اقرأ , دار المعارف . - " فصول من النقد عند العقاد " لمحمد خليفة التونسي , المئة صفحة الأولى عن العقاد , والباقي من مقالاته وكتبه . - لطاهر الجبلاوي كتاب " في صحبة العقاد " ونشر بعناوين مختلفة , وهو ضحل الفائدة طغى فيه انبهار الجبلاوي بالعقاد على كل شيء . - " من رسائل العقاد " كتاب لمحمد محمود حمدان عن الدار المصرية اللبنانية , جمع فيه رسائل العقاد الشخصية إلى أهل عصره . - كتاب " عمالة العقاد للفكر الغربي " للقصاص فيه صواب وفيه تجنّ ومبالغة وذهاب عن الإنصاف .. - أصدرت مجلة الهلال عدد يونيو 2012 عددا خاصا عن العقاد بأقلام مجموعة من الكتاب المعاصرين .. - لوديع فلسطين مقال مهم عن العقاد في مجلة الأديب (غير المنشور في كتابه) , وكان قريبا منه وذكر أنه اقترح عليه الكتابة في عشرات المواضيع ففعل ..

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.