Shared by أحمد العقل (@ahmed_alaql) 16 days ago

TwitMail : 6, following: 0

69 views

الرسائل الدورية - ١٢٢٤ - التعامل مع الزوجة

«واسى رسول الله ﷺ عائشة لما حاضت بسرف، هي تبكي وهو يواسيها، ويقول: شي كتب الله على بنات آدم، وبعضنا يعاتب زوجته ويتضايق!». [عبدالله بن بلقاسم] «لو يشعر الزوج بما تقاسيه الزوجة أثناء حملها، لما أغضبها بكلمة، لكننا معشر الرجال نأخذ أكثر مما نعطي، ونشعر بأنفسنا لابغيرنا. ‎#أسرة_واعية ‏يخجل بعض الأزواج من احتضان زوجته أو تقبيلها أو مسك يدها أمام أبنائه، إن مثل هذه الممارسات لها أثر هائل على استقرار الأبناء العاطفي، مارسها. لم أجد شيئا أكثر قلقا لدى الزوجة من زوجها من نقص"الاهتمام" بها، في السؤال عنها، ومراعاة مشاعرها، فلم يعد كما هو في أول الزواج». [أسامة الجامع] ‏ «بالحوار تنقاد القلوب وبالعنف تنقاد الأجساد، فإذا غفل عنها الرقيب تمردت، بعض الأزواج يقودون نساءهم بأسلوب الشدة فتسلم له الزوجة بدنها لا قلبها! ‏ليس من المروءة وحسن العشرة تدقيق الزوج في محاسبة الزوجة فيما يعطيه لها من مال لتصرفه على بيتها ونفسها وأولادها مالم يظهر منها إسراف أو تبذير». [ناصر العمر] ‏ «الحل اﻷمثل للقضاء على الملل في العلاقة الزوجية هو في التعدد: التعدد في النزهات مع الزوجة، التعدد في الهدايا، التعدد في مفردات الحب، وليس بالزواج. ممارسة الرياضة مع الزوجة كالمشي على شاطئ البحر أو في الحدائق، له أكبر الأثر في تجديد الروابط العاطفية بينهما». [جاسم المطوع] «(ليس أولئك بخياركم، ليس أولئك بخياركم) قاله النبي ﷺ في رجالٍ اشتكت نساؤهم من ضربهم. مع كثرة خصومه ومخالفيه وعداوتهم له حتى من النساء حيث دعته يهودية إلى طعام مسموم لقتله، ومع هذا تقول عائشة: ما ضرب رسول الله امرأة قط. يقول النبي ﷺ لعائشة: (إني لأعلم إن كنت علي غضبى) مع عصمته وكماله تنزّل في قبول مؤاخذة زوجته له توددا لأن تقاذف الأخطاء يعظمها. لين المعشر وإزاحة الجد مع أهل البيت خلق حسن، روي عن عمر بن الخطاب قال: يعجبني الرجل أن يكون في أهل بيته كالصبي فإذا ابتغي منه وُجد رجلا. ‏قيام الرجل بشأنه في بيته وكفاية نفسه وعدم إشغال الزوجة به من هدي النبوة، قالت عائشة: كان النبي في بيته يخدم نفسه ويفلي ثوبه ويحلب شاته. إعانة الرجل للزوجة في بيته هدي نبوي مهما عظمت مكانة الرجل وشغله، قالت عائشة: يكون النبي في مهن أهله فإذا سمع الأذان خرج. وعائشة ليست بذات ولد. قال ابن عباس: بت عند خالتي ميمونة (زوجة النبي) فتحدث النبي معها ساعة ثم رقد. الحديث مع الأهل والسمر قبل النوم هدي يُغفل عنه. صح عن عائشة أن ابن أخيها عبدالله بن عبدالرحمن دخل عليها وعندها زوجته فقالت: ما منعك أن تدنوا من أهلك فتقبلها؟ فقال: وأنا صائم؟ قالت: نعم. في أثر عائشة جواز تقبيل الزوج لزوجته عند محارمه النساء». [عبدالعزيز الطريفي] فن التعامل مع غضب الزوجة - ميسرة طاهر https://youtu.be/0EEIgJKIgzA |١٢٢٤ - أحمد العقل - للاشتراك: ١- واتس آب: ٠٥٠٠١٢٠٧٣٦ • ٢- قناة تيليجرام: https://goo.gl/T3H8vb • ٣- تويتر وفيس بوك وتويت ميل: ahmed_alaql|

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.