Shared by أحمد العقل (@ahmed_alaql) 9 days ago

TwitMail : 5, following: 0

393 views

الرسائل الدورية - ١١٩٥ - حرب المنافقين على الدين

«المنافقون لا يصرحون بحرب الدين ولكن يحاربونه بحرب أهله، وإذا طعن الكفار بالدين لم ينتصروا له وكأنهم يتناوبون في الحرب واحد للدين وواحد لأهله. أخطر أعداء الأمة منافقوها، ينشغلون بتشويه مصلحيها ليُضعفوهم ويسكتون عن مفسديها ليُقووهم، كانوا يسخرون من الصحابة ويسكتون عن يهود المدينة. كان المنافقون يتصيدون أخطاء الصحابة تشويها في صورة إصلاح، فقد كان لرأس النفاق (ابن أُبي) جارية يؤجرها للبغاء وهو الذي قذف عائشة بدعوى الشرف! ذكر الله المنافقين أكثر من اليهود لأنهم يستعملون وسائل شرعية لهدم الأصول، ويخفون على العامة فأعين البسطاء على الوسائل وأعينهم على الأهداف. بناء مسجدين متقاربين مسألة فرعية أذن النبي ﷺ ببناء مساجد فلما بنى المنافقون مسجدا هدمه لأن سيرة المنافقين استغلال المشروع للوصول إلى الممنوع. أثقل شيء على منافقي اليوم ربطهم بأسلافهم وأثقل شيء على أسلافهم ربط القرآن بأفعالهم، فأفعال الأجداد هي أفعال الأحفاد وبهذا يكتمل عِقد النفاق. أنزل الله في المنافقين سورتين وأربعين آية كأنها اليوم، ولو أن الوحي ما زال ينزل لم تحتج الأمة إلى مزيد أوصافهم، فأوصاف الأمس هي أوصاف اليوم. يذكر القرآن أوصاف المنافقين ولا يذكر أعيانهم، لأن أسماءهم تتغير في كل زمان ولكن بذكر أوصافهم تخرج أعيانهم ويجتمعون دفاعاً عنها فيراهم الناس. من قرأ كلام اليهود بالعبرية، وجد أنه يُشابه كلام المنافقين بالعربية، والفرق اختلاف اللغة، خفايا القلوب تُخرجها الشدائد والمحن. ‏لو كانت (قناة العربية) في زمن النبوة ما اجتمع المنافقون إلا فيها، ولا أُنفقت أموال بني قريظة إلا عليها. من علامات المنافقين اتفاق أهدافهم مع أهداف اليهود والنصارى (ألم تر إلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا من أهل الكتاب..). ‏أشد الناس عونا لليهود من وجوده يرتبط بوجودهم قال المنافقون الأولون ليهود (لئن أخرجتم لنخرجن معكم ولانطيع فيكم أحدا أبدا وإن قوتلتم لننصرنكم). كان المنافقون -مع قلتهم- زمن النبي ﷺ سبباً في تأخر النصر على اليهود، واليوم يتأخر النصر أكثر لأن المنافقين أكثر من اليهود. من صفات المنافقين إشاعة الأخبار بلا تثبّت ليضطرب الناس، وهذا حال من نشرها فكيف بحال من لفّقها (وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به). استعمل المنافقون خطاب الوطن ليُشككوا أهلَه بحب النبي ﷺ له (وإذ قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا). ‏المنافقون يُظهرون التحذير من الفتنة بمفهومٍ محدود ولا يبالون بالوقوع بما هو أكبر (ومنهم من يقول إئذن لي ولا تفتني ألا في الفتنة سقطوا). إذا أرادوا ركوب الباطل سمّوه بغير اسمه، فكما أخبر النبي ﷺ أن الخمر تُسمّى بغير اسمها لتُشرَب فكذلك الكفر يُسمّى بغير اسمه ليُركب. ‏التنازل عن بعض قطعيات الإسلام بحجة السياسة نفاق قديم (الشيطان سول لهم وأملى لهم ذلك بأنهم قالوا للذين كرهوا ما نزل الله سنطيعكم في بعض الأمر). إذا انشغل النبي ﷺ بعدوٍّ خارجي انشغل المنافقون بأمرين: -افتعال الفتن في الجزئيات ليُشغلوه عن الكليات. -الالتفات للنساء طمعاً في الشهوات». [عبدالعزيز الطريفي] السياسة الشرعية في التعامل مع المنافقين أصحاب المناصب والوجاهة - عبدالعزيز الطريفي https://youtu.be/jZdSUrzMzHY |١١٩٥ - أحمد العقل - للاشتراك: ١- واتس آب: ٠٥٠٠١٢٠٧٣٦ • ٢- قناة تيليجرام: https://goo.gl/T3H8vb • ٣- تويتر وفيس بوك وتويت ميل: ahmed_alaql|

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.