Shared by عبدالهادي الصالح (@alsaleh_hadi) 4 months ago

TwitMail : 5, following: 0

206 views

عندما تتنافسُ الأمانيّ..!

وتغيبُ آمالُنا تستجمعُ قواها لتحتفلَ بها النّفسُ وقد أصبحَ الفؤادُ فراغاً إلّا منها ...! أسألُ اللهَ أنْ يُحسنَ لنا وإياكم العاقبةَ في الأمورِ كلّها ، وأنْ يُجيرنا من خِزي الدنيا وعذابِ الآخرة ، وأنْ يُلهمَ أنفسنَا رُشدَها ، ويعمرَ قلوبنا بخشيتهِ وحبِّهِ وألسنتَنا بذكرهِ وأجسادَنا بعافيتهِ ، ويهدينا للتي هي أقومُ في صلاحٍ للحالِ والمآلِ إنّهُ هو أهلُ التّقوى وأهلُ المغفرة . ‏‫

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.