Shared by عبدالهادي الصالح (@alsaleh_hadi) 1 month ago

TwitMail : 6, following: 0

180 views

فثمَّ الجنةُ

عينٌ على وَطْفِ التّخومِ تخالُها كالجادلِ الميساءِ فيك تحبَّبُ وإذا بميدانِ السّباقِ عرضتَها كالرّوضةِ الغنّا بنبعٍ يَثْعُبُ وبها الخَلَاقُ فليْتَ أنّا مَرْكَبٌ للضّاعنين هناك شَهدٌ يُسكبُ يالائمي دربُ المحبّةِ طَيِّعٌ أسلمْ فتغنمْ هاتِها تتصبّبُ بلْ فالزمِ الدّربَ الطّويلَ ومَهْرُهُ حملُ الرّكابِ وبالمواسمِ تَنْهَبُ وكنِ الفتى إنْ أشغلوكَ بشيبةٍ وعلى ضفافِ نعيمها تتشبّبُ #فثمَّ الجنّة #هادي ‏‫ ‏‫من الـ iPhone الخاص بي‬

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.