Shared by الوفاء بنت يوسُف (@W9WY) 9 days ago

TwitMail : 7,  : 7

93 views , 1

من أين أتى الربط بين الفتنة والعورة بـ #المرأة وصولاً لاختراع كلمتى حُرمة و #محرم

من أين أتى الربط بين الفتنة والعورةبـ #المرأة وصولاً لاختراع كلمتى حُرمة و #محرم     أثرالأحاديث وتفاسير القرءان على العقل الجمعى.. سلسلة من منهج#هذا_ما_وجدنا_عليه_ءاباءنا #لهو_الحديث #أنا_خير_منه#دين_الإسلام_الأبائى #مسلمين_بالوراثة#مسلم_بالوراثة #سقطات_وعورات_عقول_غالبية_الذكور #أحسن_الحديثفى #القرءان الكريم #النبى_الخاتم #مسلم_بلا_شيع_وأحزاب #اخلع_نعليك #العلم_قوّة#ليس_الذكر_كالأنثى (..إِنِّى أُشْهِدُ اللَّهِ وَاشْهَدُواْ أَنِّىبَرِىءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ ) 54هود   * ما أكتبه هو من بحثىالشخصى وربطى للأيات بالعقل والمنطق, لا تقليداً. #WY الخلاصة.. انقلوا الروابط مع(كل ما تُريدون نسخه واقتباسه من كتاباتى). دمتم فى رعاية الله   *الأربعاء24 شوال 1435 – 21 أغسطس 2014   _____________________________   قبل أن أبدأ بالأدلة القطعية من (الكِتَـ`ـبالعزيز #القرءان الكريم ) والتى لم تربط بين كلمتى الفتنة والعورة بـ #المرأة خاصةًوجهها؛ فأريد أن أسئل سؤالين - غير بريئين - لعُبّاد #لهو_الحديث وأقوال السلفالتى تصُبّ لصالح الكثير منهم ضد حقوق وكرامة المرأة والطفل بل منها ما هو ضد حقوقالإنسان. السؤال هو : 1- كم عدد رواة الأحاديث منالنساء الَّــتى كذبن على الله ورسوله مقارنة بعدد الذكور ؟ 2- وكم عدد الأحاديث التى تقف ضد مال وحريةوشهوات الرجل, مقارنة بالتى ضد الإناث ؟   وأعيد هذه الحقيقة, بأن الأحاديث لمتُدون بعهد الرسول عليه السلام, ولا بالقرن الأول بعد وفاته. فكيف كانالمسلمون يصلون ويحجون ويُزكون...إلخ قبل تدوين الأحاديث, بما لا يقل عن القرنينللثلاث قرون. وأن الرسول لم يُأوِّل جميع نصوص القرءان الكريم. أتلوا إن شئتم ءاية53 الأعراف " .. يوم يأتى تأويلُهُ.. ". وأن الحديثالصحيح = ظنى الثبوت. والحديث الضعيف= صفر (يقيناً) سنداً ومتناً. ( ولازال الكثير يحكم ويعمل بالضعيف ! أىّ بقولالناس ويهجر قول رب الناس, خاصة بالحدود, ليعطل نصوص قرءانية غاية بالبيان ). أما المتواتر = فحزر فزر. والحقيقةأن جميع الأحاديث ظنية الثبوت مهماً كانت درجتها. * وقد حذرناالله من اتباع الظن و لهو الحديث المُضِل عن سبيلالله فهو لا يُغنى من الحقّ شيئاً.   - الجدير بالذكر أن كل حديث يُعارض مصلحةالذكور يتم رفضه بقوّة, وعدم تدريسه ولا نشره كثقافة مجتمع. مثل : ".. أنتومالك لأبيك ..". لأن غالبية الذكور لا يصمتون عن حقوقهمويأخذونها ولو بالعنف والشدة. ولكم بأبسط الحقوق, كعدم وجود أماكنللترفيه عنهم. والاعتراض عن اللون الأسود لزى موظفى الأمن, حتى خرج من خرج وبينوا مخاطر اللون الأسود تحب أشعة الشمس الحارة !. لكنهم إلاالمتقين ( بلعوا ) الحقّ وذلك الخطر لأن النساء يرتدينه عقد بعد عقد. ولا يُسمعلمن تُطالب بتغييره, بل ينتقدوا وقد يُعنفوا من كسرت ضرر ذلك اللون القاتم بألوانأخرى, ويعتبرونها شاذة فاسقة أو غير محصنة !. هم يعلمون (يقيناً) أن جميع الأحاديثظنية الثبوت. وأن الله نهانا عن اتباع الظن. ولكنهم ألفوا ءاباءهم ضالين وهم علىنهجهم يُهرَعون, إلا الراشدين. وكل ما يعارض يقمع ويُعرقل مسيرة وتقدم المرأة ويُهينهاكقيمة نفسية جسدية واجتماعية, من ضرب للأمثال وتنفيذ حكم الأحاديث الضعيفة, فيتمتدريسه و نشره كثقافة مجتمع ذكورى مثل : دية المرأة نصف دية الرجل !. وضعها بمرتبة الكلابوالحمير والطفل السفيه وإن بلغت الستين !. و " لا يُسئلالرجل فيم ضرب امرأته " ! ( حتى وإن شوهها وقتلها لا حرج عليه ! ). وتقديرهابالسلع والمتاع واعتبارها كالدار المستأجرة وضعها بمرتبة الأنعام المركوبة !. رغمأن الوضع الأخير يروق لفئة منهم. إضافة لجواز الزواج بها (بنية الطلاق بدون علمها, ناهيكم عن قتل الأجنة لأن النية متعة).أى بغاء لكن بصبغة شرعية حسب دين ءاباءهم الضالين. مادام عنصر المال موجود بكلاالنوعين, فالفرق بينهما ورقة رسمية وإشهار, مع عدم إغفالنا أن الثانى قد يتمبإدارة القوّاد !. وفى حلالهم وحرامهم, يقولون بملىء فاههم " هىَّ تستاهل" !. وكيف لا, وهى الشؤم والشيطان (بعقولهمالمريضة). بل حتى بحقوق الطفل اخترعوا لنا: " لا يُقتلوالدٌ بولده " !.. وغيره الكثير من الَّلإنسانية. فلن يتجرءُوالقول الحق والعدل ولو على أنفسهم بالتالى ولا رفضه أمام الناس ( ممن أسموهمتمييزاً عليهم بمنهج #أنا_خير_منه البسطاء أو العامة ), إلاّ المتقين. ولكن بينهموتحت الهواء, يُقرّون بحججنا وانتقاداتنا لدينهم ولتراثهم الهشّ المتناقض.   - بالتالى باتَ ولازال كثقافة مجتمع حتىأصبحت الأنثى تؤمن بكذب أنها سبب فتنة ءادم وتعاسة البشرية وأنها عورة وأنها خُلقتمن ضلع أعوج؛ بل باتت هىَ من تُهين نفسها - كنتيجةنفسية تراكميةللتأقلم مع العنف والظلم والعدوان المستمر - فوصلت ( المازوخيات )سيكولوجياً لتُسقط وتتحمل أخطاء الرجل وفشله بإدارة حياته وأعضاءُه التناسلية؛ بلتُأيّد ضرب المرأة الفيزيائى؛ والتعدد المطلق المخالف للتعدد المشروط بالزواج من (أمهاتاليتامى). * ومعروفأن تكرار كذبة ما, فسيصدقها حتى من أطلقها.   * ونؤكد أنطول أمد فعل أو قول معين وقُبُولُه اجتماعياً, لايُعطيه الحق لأن يكون صواباً. فَمِنالسَّفَه الظن بذلك. ولكنهم لا يعون طاقة الجمع الذى جَذَبَهم داخل دوامتهالسحيقة. ولو عدتم لقراءة قرءانكم المجيد من جديد, لتتأكدوا أن من يَطول عليهالأمد, حين يألَف قول وفعل ما خاطىء, ليس دليلاً على صحته أو صوابه. وتمَّ سقوط طائِرهم عليهم بما كسبت أيديهم بالدنيا قبل الأخرة.   - فهذه النتائج المُهينة الذليلةلاستبداد عُمرُه قرون, لن يتم تغييره إلا بالاعترافبخطأ السابقين وأنفسهم, وعدم الأخذ ولا القياس على منهجهم الأبائى الضال والظالم.والعمل على الإصلاح الفكرى بدءً من أنفسنا أولاً, فالعملى بِنَبذ المسلمات الخاطئةالَّاإنسانية والبناء مكانها من جديد.   - ومنذ ذلك التأريخ المُشين وُضع اختراعاً لسد بدعة الذرائع ظلماً وعدواناً على المرأةكلمتى : ( حُرمة ومَحرم | من حرام , حُرَيدِم | ). بالإضافة للوصايةعليها من المهد إلى اللحد. أىّ الكفر بحرية اختيارها التى منحها الله لها مساواةًبالرجل (لتحاسب كاملةً مثله). فبقيت للأن مفاهيم خاطئة ذكورية سلطوية تُدرس وتُنشركثقافة للمجتمع؛ تحمل بين طياتها كل العدوان والظلم وأداً بصور مختلفة على الأنثى. فقد ءامنوا بكامل حرية اختيار الذكور بالخطأوالصواب ثم التوبة !؛ وسُلب من المرأة هذا الحقّ ظلماًوافتراء على الله ودينه الحقّ, لاتهامها أنها سبب الفتنة ونقص العقل والدين, ( الدين هو الخُلُق والقيم الإنسانية الرفيعة, وليسمتعلق بالصلو`ةوالصيام والزكو`ة, ونقص الدين ليس متعلق بمحيضها ). فالله سبحانه يُبَيِّن لنا أن: ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ ),فالعبادة لا تكون إلا بحرية اختيار الطاعة بملءإرادتهما والمعصية بكامل اختيارهما؛ (والعبادة هنا ليس المقصود منها الشعائر, لكل الملل ).   ***********   وبسم الله نبدأ بالأيات التى حَوَتعلى كلمة #فتنة :   ( لم أضعها زيادة لعدد الصفحات خاصة بعدالمقدمة الطويلة؛ ولكن رأيت أن هناك #مسلم_بالوراثة و #مسلمة_بالوراثة أصبحا لايفرقان بين نص #لهو_الحديث و بين نص #أحسن_الحديث ).   1- (وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَسُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَوَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَايُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَتَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِوَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللَّهِوَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِاشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِأَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ ) البقرة 102. 2- ( وَاقْتُلُوهُمْحَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُأَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّىيُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءالْكَافِرِينَ ) البقرة 191. 3- (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انتَهَوْا فَلاَعُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ ) البقرة 193. 4- ( يَسْأَلُونَكَعَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنسَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِمِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ يَزَالُونَيُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَنيَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْأَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْفِيهَا خَالِدُونَ ) البقرة 217. 5- ( هُوَالَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّالْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌفَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِوَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِيَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّأُوْلُواْ الأَلْبَابِ ) ءال عمران 7. 6- ( سَتَجِدُونَآخَرِينَ يُرِيدُونَ أَن يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُواْ قَوْمَهُمْ كُلَّ مَارُدُّواْ إِلَى الْفِتْنَةِ أُرْكِسُواْ فِيهَا فَإِن لَّمْ يَعْتَزِلُوكُمْوَيُلْقُواْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ وَيَكُفُّواْ أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْوَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأُوْلَئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْعَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا ) النساء 91. 7- ( وَحَسِبُواْأَلاَّ تَكُونَ فِتْنَةٌ فَعَمُواْ وَصَمُّواْ ثُمَّ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِمْثُمَّ عَمُواْ وَصَمُّواْ كَثِيرٌ مِّنْهُمْ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ) المائدة 71. 8-( وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّالَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُالْعِقَابِ ) الأنفال 25 . 9- ( وَاعْلَمُواْأَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَأَنَّ اللَّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ) الأنفال28 . 10- ( وَقَاتِلُوهُمْحَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّه فَإِنِ انتَهَوْافَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ) الأنفال 39 . 11- (وَالَّذِينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِوَفَسَادٌ كَبِيرٌ ) الأنفال 73 . 12 - (لَوْ خَرَجُواْ فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً ولأَوْضَعُواْ خِلالَكُمْيَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌبِالظَّالِمِينَ ), 13- (لَقَدِ ابْتَغَوُاْ الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ حَتَّى جَاءَالْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ ), 14- ( ومنْهُممَّن يَقُولُ ائْذَن لِّي وَلاَ تَفْتِنِّي أَلاَ فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُواْ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ) التوبة بالترتيب47,48,49. 15- ( فَقَالُواْعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لاَ تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلْقَوْمِالظَّالِمِينَ  ) يونس 85. 16- ( وَإِذْقُلْنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَاالَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِوَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلاَّ طُغْيَانًا كَبِيرًا ) الإسراء60 . 17- ( كُلُّنَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَاتُرْجَعُونَ ) الأنبياء 35 . 18- ( وَإِنْأَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَّكُمْ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ ) الأنبياء 111 . 19- ( وَمِنَالنَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّبِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ ) الحج 11 . 20- ( لِيَجْعَلَمَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْقَاسِيَةِقُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ ) الحج 53 . 21- ( لاتَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضًا قَدْيَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِالَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْيُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) النور 63 . 22- ( وَمَاأَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَالطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الأَسْوَاقِ وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَوَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا ) الفرقان 20 . 23- ( وَمِنَالنَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِكَعَذَابِ اللَّهِ وَلَئِن جَاءَ نَصْرٌ مِّن رَّبِّكَ لَيَقُولُنَّ إِنَّا كُنَّامَعَكُمْ أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ ) العنكبوت10 . 24- ( وَلَوْدُخِلَتْ عَلَيْهِم مِّنْ أَقْطَارِهَا ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآتَوْهَاوَمَا تَلَبَّثُوا بِهَا إِلاَّ يَسِيرًا ) الأحزاب 14 . 25- ( إِنَّاجَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِّلظَّالِمِينَ ) الصافات 63 . 26- ( فَإِذَامَسَّ الإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِّنَّا قَالَإِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ بَلْ هِيَ فِتْنَةٌ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ ) الزمر 49. 27- ( إِنَّامُرْسِلُوا النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ ) القمر 27. 28- ( رَبَّنَالا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَأَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) الممتحنة 5. 29- ( وَمَاجَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلاَّ مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْإِلاَّ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُواالْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَأُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِممَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّاللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّهُوَ وَمَا هِيَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْبَشَرِ ) المدثر 31.   29- ( إِنَّمَاأَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ  فِتْنَةٌ وَاللَّهُعِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ) التغابن 15.   * هنا بالأية الكريمة ملاحظة : لكل من لازال يُصرّ على أن كلمة #أولاد تطلق على الذكور (بأية المواريث فقط), لتناسب أكل إرثالإناث لمَّاً لمَّاً, لتُحتكر الثروة بين ذكورهم. فأقول لهم جميل.. إذاً هنا توجد لدينا ءاية ارتبطت فيها #الفتنةبالذكور ( حسبفهمهم الانتقائى الضال ظلماً ). هم كمن قال أن (المال والبنون) زينةالحيو`ة.. ولم يدرك اشتقاق الكلمة منالبناء؛ وفوراً فسروه كعادتهم بأنه" المال والذكور زينة..".   ***********   والتالى من الأيات الحاملة لكلمة #عورة :   - ( وَقُللِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلايُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّعَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْآبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءبُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِيأَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِالتَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَلَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَايُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَاالْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) النور 31 . - ( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْوَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلاةِالْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلاةِالْعِشَاء ثَلاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْوَلا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَىبَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) النور58.   - ( وَإِذْقَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِّنْهُمُالنَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَبِعَوْرَةٍ إِن يُرِيدُونَ إِلاَّفِرَارًا ) الأحزاب 13 .   هنا تعليق : بعد وصف فريق منالمنافقين, والذين فى قلوبهم مرض بـ " إنَّبُيُوتَنَا عَوْرَةٌ ". نزل الرد عليهم تباعاً : مَا هِىّ بِعَوْرَةٍ.   ***********   ∞ إذاً نلاحظ ومنذ قرون غابرة, أنهميصفون ويُلصقون #العورة والفتنة بـ #المرأة واللهسبحانه ينفى ذلك بوضوح فى #القرءان_الكريم .   فالخلل موجود فى العقول الأعرابيةوالأعجمية كذلك بمختلف ألوانهم وألسنتهم وعقائدهم (إلا الراشدين). وعدم الفهمالسليم لنصوص الكِتَـ`ـب المقدس وتعاليمه لتهذيب الوجه الأخر للإنســن؛أو يتم هجره مع استيقان أنفسهم بالحقّ. ولازال الأحفاد والتابعين وعابدو الموروثالظنِّى, يًطبقون منهج #هذا_ما_وجدنا_عليه_ءاباءنا . * نعم وسيبقى هذا الاختلاف الكثير ليومالدين, والله يفصل بين عباده بالحقّ.   ***********   فالجواب إذاً : أتى من اختراع العقول الذكورية منذ زمنغابر, والتى تتبع منهج #أنا_خير_منه بمختلف عقائدهم. واحتكرت التحدث باسم الله سبحانهكوكيل وحفيظ على الناس؛ وظهر جلياً عند صناعة #الأحاديث وتدوين كتب تفاسير القرءانالمبنية على الظنيّات. والتى ورثنا قدراً كبيراًمنه من شروحات كتب السابقين من أهل الكتـ`ـب.مثل: صوت ووجه المرأة عورة. ولا عجب فبعض الفلاسفة والأدباء تأثرواأيضاً ببيئتهم المحتقرة للأنثى وقدرها؛ رغم أن التفسير هو رأى المؤلف حينها والذىيناسب ثقافة مجتمعه المحدود بزمانٍ ما وبأدوات علمية وبحثية متواضعة. فهم لميملكوا أدوات العلم والمعرفة الميسرة كما الأن والأكثر فى المستقبل, خاصةً علمالرياضيات. وليس بالضرورة يكون تفسيرهم صحيحاً, كماعلِمنا بأخطاءهم الفادحة, فى علوم البيولوجى والأجنة وغيرها, ما يخالف ويُكذبأحاديثهم, ويُثبت أنها بشرية الصنع. ولو كان وحياًثانياً بالفعل فكيف يسقط (إلــههم البشرى) تلكالسقطة الَّامعرفية !.   - ومهم أن نقول أن المرأة تحمل جزءً ليس بصغير من استمرار فكر ونظرة وتعامل الذكور ضدهاعلى أنها درجة ثانية؛فهى من بسطت وقتها ونفسها وجسمها استهواناً. بالتالى مستقبلها, لقبول أمراضهمالنفس عقلية, وعورات عقولهم وإسقاطاتهم الذكورية ضدها. مستعين الذكر بقوة العضلالتى لم يكن له فضل بتكوينه بجسمه بل لم يختار نوع جنسه الذكورى بالأصل. (مسيئةلفهم الفرق بين متى نصبر وعلى ماذا وبين الانتصار على الظالمين وإن كانوا من الوالدين).   - ولا بد من التفرقة بين القول الذى يدّعى " بأن المرأة تستحق هذا الاعتداء والاستبداد وأنه يُناسب سيكولوجيتها (المازوخية السلبية, حسب تصنيفات الغربوالشرق) القابلة للعدوان السادىّ والذى عادةً ما يتميّز به الذكور !؛ وبين أن الشخص - ذكوراً وإناثاً - يستحق ردات الفعلالسلبية المرتدة عليهم, بما صدر منهم قولاً وفعلاً. أى ضمن #قانون_الجذب أو أنطائرهم عليهم وقع.   - أما من تُفرغ ما مُورس ضدها من ظلموعدوان على النساء مثيلاتها أو الأقل منها قوة؛ فهى تستحق دفع ضريبة جهلها لأنهاتملك حرية الاختيار بأفعالها؛ والقدرة على القراءة والعلم والمعرفة وكسب المالوالاستقلال. بالتالى الشفاء الذاتى.   - أيتهاالمرأة أنتِ كاملة العقل والدين كما الرجل. والدليل أنكِ (ستحاسبين مثله لانصفه) كما بدين الأباء. ولن يُعطيك الأخر احترامك وحقوقك ( حتىالزوج و الأولاد ) ما لم تقرأى وتتعلمى وتعملى وتديرى حياتك فترتقى بذاتك عن حاجةالأخر ويرون قدرتك على وضع الحد لظلمهم أو استغلالهم؛ وتطالبى بحقوقك كاملة وعلىرأسها #حرية_الاختيار وإنسانيتك وكرامتك. لتستطيعى تربية أولادك على قيم الإسلامالفطرية لجيل حُرّ أفضل من السابق.   فإن استمريتِ بمخاطبةً نفسك أننا لننكون أفضل ولا أذكى من السابقين؛ وتُربى أولادك بأن البنت تقل عن الابن وتحتاجهدوماً حتى تنتقل لوكالة ذكر ءاخر ( كالزوج )؛ وأنها ناقصة عقل ودين وأنها عورة#فتنة وحُرمة ( من حرام )؛ وأن ءاخر حدود حياتها ودورها بالعالم هو زوج وبيت وجنسوولادة فموت كالأنعام؛ وأن الذكر هو جنتها ونارها وأنه خُلق ليضربها ويقومها وأنهاخُلقت من ضلعه الأعوج ( وهما عند الله سواء فى الاختيار والتكليف والجزاء أى أنهاتملك ذات العقل والذكاء كما الرجل حتى تُحاسب مثله لا أقل منه وإلاّ فأنتم تتهمون الله ضمناً بأنه ظالم عنصرى !سبحان الله عما تصفون )؛ فإن بقيتِ تربين هكذا.. فسئلىإذاً هذا السؤال : - لماذا لم يُنزل الله للنساءقرءان يثخاطبهن فيه بقدر عقولهنالناقصة, وذاكرتهن التى تضل وتنسى, وفيه من التكليف والجزاء نصف ما للذكر (كماافتروا بأن ديتها والعقيقة نصفه) ؟ - ولماذا تُعاقب فىالجرائم كما الرجل تماماً (بما أن إلــههمخلقها غبية بنصف عقل الرجل)؛ ولكن فى الحقوق والكرامةوالإنسانية تُعامل بأقل من النصف حتى بلوغها عقدها السادس ؟!   ولا تُجبرى ابنتك على التفكير مثلك. فإنقَبِلَت (ولم تكونا من فئة المستضعفين, أىّ من القادرينعقلاً,  علماً , ومالاً على قول :كلاّ , كفى , أرفض أن أقبل هذا , أرفض أن أربى وأتعامل كهذا), حينها اقبلى وإياهاأن تكونان من  الذين لا يُقبل معذرتهم يومالدين. لأن الله وحده يعلم من هو قادر على قول كلاّ والهجرة, ومن هو المُكرهالمستضعف حقاً.   - ولنرى هذا الاستثناء بالأية الكريمةالتى تشير للهجرة. بالتالى تخص الأفراد ومنهجهم بالحيو`ة وغيرها من الأيات من غيرالهجرة والتى تُبين حال خصام الطرفين يوم الحساب ( أىّ القوى والذى يظن نفسه ضعيف,وأن كلاهما بالنار ) : ( إِنَّالَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِى أَنفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَكُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالُواْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُولَئِكَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ) ( إِلاَّالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءوَالْوِلْدَانِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً ) ( فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنيَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا ) ( وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِمُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَىاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَىاللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا )  97, 98 , 99 , 100 سورة النساء.   * وتذكرى أن من يَحجُب عنكِ المعلومات والمال, و يُشغلك بأمور أخرى تافهة ( وقد لا تكون أصلاً من واجباتك ) عن إكمال علمك الذى تحبيه أو عملك, فهو يُريد إبقائك تحتاجين لدعمه وسلطته وولايته حتى الممات. ليُمارس عليك وجههُ الأخر. ألم تعلمين حقيقةرغبة (الخاطبون) حتى من النساء أنفسهن ضد بنات جنسها (إلا الراشدون), بالزواج منصغيرات السنّ ؟! ( هم يُلبسونها بحُجَج الجمال والشاب والصحة, ولكن الحقيقة هىّ تلك,هم يعلمون أن الصغيرة لن تبقى صغيرة ولا الجميلة سليمة الجلد ولا الصحيحة خالية منالمرض). هم غالباً يخشون تفعيلك لاسم من أسماء الله الحسنى وهو (الغَنِىُّ الحَميد). وقد قلت سابقاً أن صور جرائم العبيد و#ملك_اليمين (لازالت موجودة), الفرق أنها لُبِّست وسُميت بغير أسماءها المجردة.   دُمتنّ يا نساء العالم (الصالحاتالراشدات) بقوة الإيمان العلم والعمل الصالح بخير وسعادة وسلام. والسلام .. الوفاء بنت يوسُف @W9WY #WY   روابط#كتاباتى المُحَدثة تجدوه فى بلوجروللتحميل من درايف : http://alwafaayousuf.blogspot.com/?view=sidebar https://alwafaayousuf.wordpress.com وللتحميلï https://drive.google.com/drive/my-drive http://twitmail.com/profile/W9WY http://www.twitlonger.com/account

Comments

Or to leave comment using your Twitter account.